تأتي أهمية المياه بعد الهواء للبقاء على قيد الحياة، ويعد الاختراع المبتكر، الذي يشبه مبرد المياه في المكتب
، وهو ينتج مياها عن طريق عملية ترشيح للرطوبة في الهواء المحيط لإنتاج مياه صالحة للشرب.
يمكن للاختراع الجديد إنتاج ما يصل إلى 7 غالونات من الماء في اليوم،
ويتم تشغيله عبر مصدر طاقة كهربائية أو شمسية.
وتضمن عملية التنقية متعددة المراحل إنتاج مياه نظيفة حتى في أكثر المناطق تلوثا.

Open chat
تواصل معنا