نجحت الأستاذة كيونغها كوون والمتعاونون معها من المعهد الكوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا،
في ابتكار جهاز جديد قابل للارتداء، يمكنه تحليل عرق الإنسان، ومن ثم رصد العلامات الحيوية،
والتنبؤ بالإصابة بأمراض مثل السكري.
ولمراقبة معدل إطلاق العرق طور الباحثون “وحدة استشعار التدفق الحراري”،
إذ صمموا قناة “ميكروفلويديك” متطورة للسماح للعرق الذي تم تجميعه بالتدفق عبر ممر ضيق،
في حين تم وضع مصدر حرارة على السطح الخارجي للجهاز،
يتمثل في قناة للحث على التبادل الحراري بين العرق والقناة الساخنة.

Open chat
تواصل معنا