الإمام مالك بن أنس الإمام مالك بن أنس هو مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر بن عمرو بن الحارث الأصبحي، ولد في المدينة المنورّة عام 93هـ الموافق 703م، وعاش في أكناف هذه المدينة الطاهرة، يُذكر أنَّ أبا عامر (أبو جدّ مالك) كان حليفاً لعثمان بن عبيد الله التيميّ القرشيّ، وكنيته أبو عبد الله، وكانت وفاة الإمام مالك في المدينة المنورّة عام 179هـ الموافق 795م، ودفن في البقيع، عن عمر يُناهز 85 عاماً.[١] نشأة الإمام مالك نشأ الإمام مالك بن أنس في بيت متفرغ لعلم الأثر والحديث، فقد كان جده أبي عامر من كبار التابعين الذين أكثروا رواية الحديث النبويّ الشريف، وحفظ الإمام مالك القرآن الكريم في مقتبل عمره، ثمَّ توجه لحفظ الحديث، وكان يُلاقي التشجيع والتحفيز الدائم على ذلك،[٢] وحرص على طلب العلم منذ نعومة أظفاره؛ فقد كان طالباً للعلم، وهو ابن عشر سنوات، وتفقه على يد علماء أهل الحجاز، وأهل المدينة، أمثال: نافع، وسعيد المقريّ، وابن المنكدر، والزهريّ، وعبد الله بن دينار، وعامر بن عبد الله بن الزبير، وعندما كان عمره 21 سنة أصبح مؤهلاً وجاهزاً للإفادة، ويجدر بالذكر إلى أنَّ طلبة العلم كانوا يقصدونه، ويتزاحموا في طلب العلم منه، وخاصة في خلافة هارون الرشيد، واستمر ذلك إلى أن توفاه الله