التأثير الاقتصادي الناجم عن وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد ١٩) على قطاع السياحة والتحويلات المالية

التأثير الاقتصادي الناجم عن وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد ١٩) على قطاع السياحة والتحويلات المالية
تعصف التأثيرات الاقتصادية الناجمة عن أزمنة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩)
بمعدلات متزايدة بالبلدان التي تندرج ضمن شريحتي الدخل المنخفض والمتوسط وكذلك البلدان الفقيرة.
وأسفرت الضوابط التي جرى توقيعها على قطاع السفر الدولي فضلاً عن الإغلاق الكامل
أو الجزئي المفروض على الشركات والصناعات في كل من آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية عن انهيار حركة السفر على النطاق العالمي،
علماً بأنها من المتوقع أن تتسبب في تضاؤل معدل تدفق التحويلات المالية.
وتشكل السياحة والتحويلات المالية مصادر هامة لتوفير فرص العمل وتوليد الدخل لصالح الشرائح الفقيرة، على التوالي.
وتحرص هذه المدونة على تقييم التأثيرات المحتملة الناجمة عن الانكماش المتوقع في تدفقات الإيرادات المُشار إليها عن طريق الاستعانة بمصر باعتبارها دراسة حالة.ه

من المرجح أن تتسبب في إيقاع خسائر اقتصادية فادحة.
وعن كل شهر الذي يشهد استمرار أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد ١٩)، تُشير نماذج المحاكاة التي أجريناها بناء على النموذج المضاعف القائم على مصفوفة المحاسبة الاجتماعية في مصر
والمعتمد من جانب المعهد الدولي لبحوث السياسات الغذائية إلى إمكانية تراجع الناتج المحلي الإجمالي على المستوى القومي
بنسبة تتراوح بين ٠,٧٪ في المائة إلى ٠,٨٪ (بما يتراوح بين ستة وثلاثين (٣٦) إلى واحد وأربعين (٤١) مليار جنيه مصري،
أو ما يوازي ٢,٣ إلى ٢,٦ مليار دولار). ومن المرجح أن تنخفض دخول الأسر

دراسات وبحوث

(كوفيد ١٩)ابحاثالاقتصاديالتأثيرالسياحةالماليةالمستجدالناجمدراساتعلىعنفيروسقطاعكوروناوالتحويلاتوباء

إرتفاع حجم الاعمال على موقع : موسوعة الأعمال . عين عربية الى 196 الف

عروض وطلبات للبيع والشراء ومصانع وشركات وخبراء : تصدير واستثمار وخطوط انتاج والات معدات ومواد خام ومستلزمات انتاج وخردة ومحاصيل وتقاوى واسمدة ومبيدات .....

إرتفاع حجم المقالات الثقافية والخبرات الى 106 الف

دراسات وبحوث وقوانين واخبار ومفاهيم صناعية واقتصادية ومعلوماتية وعلوم بحار وفضاء وغذاء .....