التصميم من الفن إلى التصنيع

تعد فنون التصميم عالمياً من أكثر الفنون رواجاً وأهمية لقدرتها على اكتساح مجمل المساحات الحيوية سواء تعلق الأمر بالصناعة أو المعمار أو الأثاث والديكور والإشهار أو الموضة أو حتى الطبخ. ولقد نجحت الدول المتقدمة صناعياً في
اختراع أشكال مختلفة من التصميم تراوحت بين التصميم الإيكولوجي، والتصميم الإستراتيجي والتصميم الرقمي. ولقد واكبت دول الوطن العربي آخر تطورات هذه الفنون لكنها لم تنجح دوماً في الاستثمار فيها صناعياً لما تتطلبه من نمو
تكنولوجي واقتصادي وثقافي. ورغم ذلك يمكن تثمين بعض التجارب في هذا الميدان. وسنخصص هذا المقال للتعريف بالتجربة التونسية في مجال فنون التصميم بما أنها تجربة نجحت في الاستثمار في المخزون التراثي التونسي العميق وتحويله
إلى سيرورة إبداعية من أجل تجديد نمط العيش والسمو بالهوية الثقافية التونسية إلى مقام المعاصرة والعالمية.

Open chat
تواصل معنا