تاريخ اكتشاف و صناعة المغناطيس

يُعتبر المغناطيس أحد الاكتشافات القديمة جداً؛ إذ قام القدماء باكتشافه عن طريق حجارة المغناطيس التي كانت تقوم بمغنطة الحديد الخام، وقام النّاس من ذلك الوقت باستخدامه لعدّة استخدامات مختلفة، إلا أنّ الكتابات الأولى حول المغناطيس ترجع إلى اليونانيّين والهنديّين والصينيّين الذين قاموا بوصف المغناطيس ووصف خصائصه، ومع تطوّر العلم واكتشاف الكهرباء اكتشف العلماء طرقاً أُخرى لصناعة المغناطيس عن طريق تمرير تيّار كهربائيّ في ملف؛ إذ اكتشفوا أنّ مرور التيّار الكهربائيّ في الأسلاك يُولّد تيّاراً مغناطيسيّاً حولها، واستطاعوا من خلال هذا الاكتشاف الوصول إلى العديد من الاختراعات المُختلفة، كتوليد الطّاقة الكهربائيّة والتي تعتمد بشكلٍ أساسيّ على المغانط الكهربائيّة. وسجّل العرب اختراع البوصلة في هذا المجال، وكان لهذا الاختراع تأثيراً كبيراً في الاكتشافات الجغرافيّة والملاحة البحريّة، فقد استغلّ العرب المغناطيس الطبيعيّ في اختراع أداة يُمكن لها تحديد الاتّجاهات بكل سهولة، وقد انتقل هذا الاختراع إلى أوروبا بعد وصوله للأندلس لينتشر في كافّة أنحاء العالم. واعتماداً على البوصلة تم اكتشاف طرق جديدة لتحديد الاتجاهات، مثل نظام الـGPS