تاريخ الصناعة في ماليزيا

مرّ القطاع الصناعيّ في ماليزيا بالعديد من مراحل التطوّر والتحوّل عبر تاريخ البلاد؛ فقد كان الاقتصاد الماليزي قبل الاستقلال قائماً بشكل رئيسيّ على اثنين من منتجات التصدير الأولية ألا وهما؛ المطاط والقصدير، ومع استقلال البلاد في عام 1957م بدأ التوجه نحو التصنيع كهدف رئيسيّ للتنمية الاقتصاديّة، والعمل على معالجة المشاكل الاقتصادية السابقة، كما تم في عام 1958م اعتماد قانون الصناعات الرائدة،[٤] واستمر النمو في التصنيع بشكل أكبر بعد منتصف الستينيات تزامناً مع تشكيل هيئة التنمية الصناعية الماليزيّة وإصدار قانون حوافز الاستثمار، حيث تم تحفيز الصناعات المهمة والموجهة للتصدير.[٥] أصبح الاقتصاد الماليزي بحلول منتصف الثمانينيات قائماً بشكل أساسي على التصنيع بعد أن كان معتمداً على السلع الأساسيّة، فقد تمّ إدراج قطاع التصنيع في ماليزيا كقطاع استراتيجيّ له أهميته في السياسة الاقتصاديّة الجديدة وتعزيز الصادرات في عام 1971م،

وتطوّر هذا القطاع بشكل أكبر مع دخول القرن الحادي والعشرين، حيث بلغ مساهمة قطاع الصناعات التحويليّة بنحو 40% من إجمالي الناتج المحلي في عام 2001م

حقائق تاريخية

تاريخصناعةفيماليزيا

إرتفاع حجم الاعمال على موقع : موسوعة الأعمال . عين عربية الى 197 الف

عروض وطلبات للبيع والشراء ومصانع وشركات وخبراء : تصدير واستثمار وخطوط انتاج والات معدات ومواد خام ومستلزمات انتاج وخردة ومحاصيل وتقاوى واسمدة ومبيدات .....

إرتفاع حجم المقالات الثقافية والخبرات الى 106 الف

دراسات وبحوث وقوانين واخبار ومفاهيم صناعية واقتصادية ومعلوماتية وعلوم بحار وفضاء وغذاء .....