تاريخ المغرب في عهد الرومان

احتّل الرومان قرطاج عام 146 ق.م، وذلك بعد سلسة حروب تُدعى بالحروب البونيقية والتي كانت تُشنّ من قِبل القائد حنبعل والقرطاجيين مع دعم من السكان الأمازيغ الأصليين للمغرب، واستمرّت هذه الحروب لمدّة طويلة ما بين 264–202 ق.م، وقام بعدها الإمبراطور الروماني كاليغولا بإحكام سيطرته على أمازيغ المغرب العربي عام 40م.[٣][٤] أطلق الرومان اسم موريتانيا على أجزاء من المغرب وغرب الجزائر، كما خطّط الإمبراطور كاليغولا لتقسيم سكان المغرب إلى طبقات مكوّنة من العبيد، والفلاحين، والجنود، وطبقة من النبلاء الرومان، فطُبّقت هذه الاستراتيجة على البيزنطيين في المغرب وقبائل الوندال ونجحت عليهم، إلّا أنّ السكان الأمازيغ في الريف رفضوا الإذعان للرومان وشنّوا الحملات لطردهم من أراضي المغرب.

نَصّب الرومان يوبا الثاني ملكاً على ما عُرفت باسم موريتانيا، حيث إنّه كان الحاكم المفضّل للشعب، إذ رفع الإنتاجية الطبيعية المغربية، ودعم القطاع الصناعي، والبحث العلمي، واهتم بمجال الصيد، والزراعة بالقرب من المحيط الأطلسي، وبعد وفاته قام الأمازيغ بالعديد من الثورات التي أضعفت الحُكم الروماني في المنطقة، وبقيت المغرب تحت حكم الرومان حتّى القرن الخامس الميلادي

ثقافة وتاريخ

الرومانالمغربتاريخعهدفي

إرتفاع حجم الاعمال على موقع : موسوعة الأعمال . عين عربية الى 196 الف

عروض وطلبات للبيع والشراء ومصانع وشركات وخبراء : تصدير واستثمار وخطوط انتاج والات معدات ومواد خام ومستلزمات انتاج وخردة ومحاصيل وتقاوى واسمدة ومبيدات .....

إرتفاع حجم المقالات الثقافية والخبرات الى 106 الف

دراسات وبحوث وقوانين واخبار ومفاهيم صناعية واقتصادية ومعلوماتية وعلوم بحار وفضاء وغذاء .....