تعرفوا على تاريخ صناعة السفن عبر العصور

تعرفوا على تاريخ صناعة السفن عبر العصور
عبر العصور، حاول الإنسان استكشاف البحر بحثاً عن الأراضي البعيدة أو اكتشافاً للمجهول، وأحياناً هروباً من الموجود، فكيف استطاع البشر اقتحام ذلك العملاق المائي المخيف؟ في هذا الفيديو سنتعرف على تاريخ صناعة السفن عبر الزمان.
منذ بدء الحضارة على الأرض، ويُعتبر البحر عملاقاً مخيفاً للإنسان لا يمكن إحتواؤه ولا السيطرة عليه، فبدأت محاولات اقتحام هذا العملاق المائي عن طريق كتلة من الأخشاب بعد اكتشاف قدرة الأخشاب على الطفو فوق سطح الماء.

واستعمل الإنسان البدائي يداه للتجديف لتحريك كتلة الخشب الطافية.

وفي مصر القديمة بدأ استخدام سيقان النباتات والخيرزان، وربطها معاً لتعمل كالحبال، وكانت تلك هي بداية صناعة العوامات الطائفة.
وبحلول عام 4000 ق.م تقريباً، تعلموا صناعة السفن ذات الدفع اليدوي، وهي سفينة ضيقة وطويلة تُدفع باستخدام صفاً من المجاديف.

وخلال الألف سنة اللاحقة، استطاع المصريون أن يجعلوا صناعة السفن تمر بطورين مهمين.

فبحلول عام 3000 ق.م تقريباً، اكتشف المصريون أن الأشرعةَ يمكن أن تجمع الهواء فتدفع قواربهم، وبالإضافة إلى ذلك، استطاعَ المصريون صناعةَ القوارب باستخدام قطع سميكة من الخشب الثقيل.
وبعد أن عرف الناس كيف يصنعون القوارب من الألواح الخشبية، استطاعوا بعد ذلك بناء السفن والناقلات الكبيرة التي أضحت قادرة على عبوِ البحر.

واشتهر العرب إبان العصور الوسطى ببناء سفن كانت تجوب بحار العالم المعروف إذ ذاك، واشتهرَ عدد من الملاحين العرب على رأسهم سليمان التاجر الذي دون رحلاته عام 859 م، وكذلك ابن ماجد وسليمان المهدي.

وأول من ارتاد المحيط من الأوروبيين كانوا البرتغاليون الذين أبحروا من الأطلسي جنوباً حتى الشواطئ الغربية لإفريقيا، وذلك في أواخر القرن الخامس عشر الميلادي.

ففي عام 1492 م، وصل الإيطالي كريستوفر كولمبوس الذي كان في خدمة ملك أسبانيا إلى العالم الجديد (أمريكا ) بعد أن عبر المحيط الأطلسي مستخدماً ثلاث سفن بحرية صغيرة.

Open chat
تواصل معنا