حقائق تاريخية حول اختراع القطار

حقائق تاريخية حول اختراع القطار
جورج ستيفنسون مخترع القطار
احتضنت بريطانيا عام 1781م مولد مخترع القطار جورج ستيفنون في منطقة ويلام، وقد كانَ والده روبرت ستيفنسون يعمل في مناجم الفحمِ القريبةِ من مسكنه، فكان يهتم بالمحركات البخاريّة التي تضخ المياه من المنجم، أمّا الطفل جورج فلم يذهب إلى المدرسة، وهو في سن الثامنة عمل في رعيِ الأبقار والاعتناءِ بالخيول التي تعمل في المنجم. وفي سنّ 14 ساعدَ والده في عملهِ وكانَ يأخذ قطعاً من الآلات ليكتشفَ طريقةَ عملها، كما ذهبُ لتعلّم الكتابةِ والقراءةِ ثلاث ليالٍ في الأسبوع بعد عمله، أظهرَ جورج اهتماماً بالآلاتِ منذ صغرهِ. تعلّم جورج تصليح الساعات وتزوّج فرانسيس هنديرسون، ثمّ أصبح لديه ابن يدعى روبرت.
سافرَ جورج إلى اسكتلندا للبحث عن عمل، ولكنّ تعرّض والده لحادثٍ في أحدِ المناجم أجبره على العودة للاعتناءِ به، ومع عودته للعمل في المناجم شاركه ابنه روبرت شغف الاهتمام بالآلات.
وفي عام 1814م بنى جورج أوّل قاطرة قابلة للتطبيق تجاريّاً، وأطلقَ عليها اسم بلوخر (بالإنجليزيّة:Blucher) التي كانت تستخدم لنقل الفحم بسرعة لا تتجاوز 4 ميلاً في الساعة، وتعرّضت هذه القاطرة للعديد من الإنهيارات التي كانت تحفّز جورج لتحسينها. ولأنّ جورج كانَ يعمل في المناجم فقد لاحظَ خطر استخدام شعلة من النّار في حفر مليئة بالغازات القابلة للاشتعال، فاخترع عام 1815م مصباحًا يستخدم ثقوبًا هوائية صغيرة لإيقاف التفاعل بين الغازات القابلة للاشتعال المنتجة في المناجم واللهب المشتعل المستخدم في المصابيح. وفي عام 1819م أخذَ جورج يبني سكة حديد في سندرلاند، التي بلغَ طولها 8 أميال وكانت تعمل بطاقة الآلة فقط، وافتتحت عام 1825م كأوّل سكة حديديّة عامّة في العالم، وأطلقَ على القاطرة التي تتحرك عليها اسم الحركة (بالإنجليزيّة:Locomotion)، وبذلك تملّك جورج أوّل شركة لبناء القاطرات. كما قام جورج بوضعَ قياساً محدداً للبعد بين قضبان السكة الحديديّة وحددها بعرض (4) أقدام و(8.5) بوصة، واستخدمَ هذا المقياس أول مرة في جميع أنحاء بريطانيا ثم انتقل استخدامه إلى العالم.

Open chat
تواصل معنا