دراسة: الأرق يسبب الوفاة على المدى البعيد

دراسة: الأرق يسبب الوفاة على المدى البعيد
الأرق واضطرابات النوم من أخطر الحالات التي يتعرض لها الإنسان.

تبدأ هذه المخاطر بمشاكل في الجهاز العصبي وزيادة مخاطر الإصابة بالزهايمر مرورًا بالتعرض للإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وزيادة عدد ضربات القلب حتى أن تصل الخطورة للإصابة بالفشل الكلوي ومن ثم التعرض للوفاة على المدى البعيد.

حيث أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية الحديثة مدى العلاقة التي تجمع بين الأرق المتكرر وبين زيادة حالات الوفاة المبكرة على المدى البعيد. من أهم هذه الدراسات هي دراسة أمريكية تم اجرائها في خلال الاجتماع الدوري للجمعية الأمريكية لأمراض الكلى في نيو أورليانز، وتوصل العلماء في الجمعية أن التعرض لحالات الأرق ومشاكل النوم تؤدي إلى مخاطر الإصابة بالفشل الكلوي التي يزيد حالات الموت المبكر.

كما أجريت دراسة بريطانية أخرى تم إجرائها في جامعة تينيسي في مدينة ميمفيس الأمريكية تحت إشراف البروفيسور سابا كوفيسدي والذي أكد أن الأرق المستمر وبشكل متكرر غالبًا ما يؤثر على المرضى المصابين بمشاكل في الأرق ولذلك إذا تمت معالجة مشكلة الأرق لديهم فسوف يتجنبوا تفاقم مشاكل الكلى التي تعد من أكثر الأعضاء الحساسة في الجسم.

Open chat
تواصل معنا