دراسة جدوى مشروع شركة مقاولات

تقوم العديد من شركات المقاولات بإجراء دراسة جدوى لتقييم صلاحية
مشروع البناء، سوف تعطي دراسة الجدوى أسسًا للمشروع وتقييمه من حيث
نقاط القوة والضعف والموارد المالية ومدى واقعية المشروع.
ببساطة، تقوم دراسة الجدوى بتقييم الإمكانيات، وكذلك حدود الفكرة، داخل
صناعة البناء والتشييد، يتم إجراء دراسة جدوى لتقييم ما إذا كان يمكن
للشركة أن تأخذ مشروعًا بشكل واقعي.
هذا يعني أنه يتم تقييم الوضع المالي وسمعة الشركة، وأن نقاط القوة والضعف
في العمل تؤخذ في الاعتبار، سواء كانت أي قضايا اجتماعية غير متوقعة قد
يكون لها تأثير على المشروع مثل عدم الاستقرار الاقتصادي أو التنافس
المعقول داخل مجال الشركة واحتمالية الربح والخسارة بمجرد اكتمال
المشروع.
ليس هذا فقط، ولكن التقارير تنظر أيضًا في المواد والعمالة والوقت اللازم
لإنجاز المشروع، تتم دراسة كل هذا قبل اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان
المشروع سيكون قابلاً للتطبيق مالياً وما إذا كان الأمر يستحق التنفيذ أم لا.
يمكن التعامل مع الخبراء في دراسات الجدوى والعمل مع المهندسين
المعماريين وغيرهم من المهنيين لتحديد المخاطر المحتملة أو التكاليف التي قد
تترتب على مشروعك من منظور هندسي.
مجالات دراسة الجدوى للمشروع
هناك خمسة جوانب من دراسة الجدوى التي تشكل كامل التقرير بالنسبة
لمشروع شركة المقاولات وهي الجوانب التقنية والاقتصادية والقانونية
والتشغيلية والجدولة (TELOS):

التقنية: حيث يقوم هذا المجال بتقييم كيفية تسليم الشركة للمشروع بناءً على
المواد الصلبة والعمالة والموارد وأي متطلبات عملية أخرى مثل النقل.
الاقتصادية: اعتبارات الخسارة والربح هي جزء لا يتجزأ من دراسة
الجدوى، حيث أن الهدف العام هو أن الربح يفوق التكلفة.
القانونية: حيث يجب النظر في مشروعية المشروع لتقييم ما إذا كانت شركة
البناء ستكون قادرة على تلبية المتطلبات القانونية للمشروع.
التشغيل: لاستكمال المشروع بشكل فعال، يجب أن تكون هناك خطة عمل في
المكان، حيث يقيم هذا المجال من دراسة الجدوى ما إذا كانت شركة
المقاولات لديها القدرة على إدارة وتنفيذ مشروع معقد.
الجدولة: حيث تحدد هذه المنطقة ما إذا كان بإمكان الشركة تنفيذ وتقديم منتج
مرضٍ للعميل دون أن تعاني من جودة العمل بسبب ضيق الوقت المحدد