دور المرأة في السياسة
تُمارس المرأة حقّها في التصويت والانتخاب في معظم بلدان العالم حاليّاً، كما أنّها تشغل مناصب سياسية قيادية على المستوى المحلّي والدولي، وتُساهم مشاركة المرأة السياسية في إضافة مبادئ وقيم تتوازن مع قيم ومبادئ الرجال الموجودين في المجال السياسي، إذ تتمثّل هذه المبادئ بتحقيق الإنصاف، والتعاون، والمرونة.
تُعدّ مشاركة المرأة السياسية عاملاً أساسيّاً لتحقيق ديمقراطية تمتاز بالشفافية والشمولية، إذ يتكامل دور المُشرّعين من الرجال والنساء في حلّ المشكلات المتعدّدة لبناء مجتمعات ديمقراطية قوية، لذلك يجب دعم المرأة وتمكينها حتى تتولّى المناصب السياسية المختلفة، ويُشار إلى تطوّر إدراك قدرات النساء غير المستغلّة، فقد ازدادت نسبة مشاركة المرأة في البرلمانات الوطنية على مستوى العالم في العقدين الماضيين، إذ كانت النسبة في عام 1998م حوالي 11.8%، ثمّ ارتفعت تدريجياً حتّى وصلت إلى 17.8% في عام 2008م، ووصلت إلى 23.5% في عام 2018م.
حقّقت مشاركة المرأة السياسية نتائج ملموسةً في زيادة الاستجابة لمتطلّبات المواطنين، والتعاون بين الأحزاب العرقية المختلفة، وتوفير مستقبل أكثر استدامة في مختلف النواحي، بالإضافة إلى تعزيز المساواة بين الجنسين، ولفت الأنظار إلى عدّة قضايا سياسية، وتقديم اقتراحات وحلول لها، فقد بيّنت
الأبحاث أنّ زيادة تنصيب المرأة في الهيئات السياسية له أثر مباشر في زيادة قوانين وسياسات تمنح الأولوية للعائلات، والنساء، والأقلّيات العرقية.

Open chat
تواصل معنا