«سيداري» ينظم ورشة عمل لإعداد استراتيجية وطنية لإعادة استخدام المياه حتى 2030

قال المدير الإقليمي للموارد المائية بمنظمة سيداري، الدكتور خالد أبو زيد، إن الصرف الصحي المعالج سيمثل موردا مائيا متجددا ومتزايدا في المستقبل، وخاصة لأغراض التنمية الزراعية المستدامة، موضحا أنه “كلما زاد الإمداد بالاحتياجات المائية المتزايدة للاستخدامات المنزلية للسكان زاد معه الصرف الناتج، وهو مورد مائي ثانوي جديد ومتجدد”.
جاء ذلك خلال الحوار الوطني الرابع لإعادة استخدام المياه في مصر، الذي نظمه مركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوروبا (سيداري)، عبر الفيديو كونفرانس؛ للاتفاق على “الأهداف الوطنية والمحلية لإعادة استخدام المياه حتى عام 2030″، والتي أعدها المركز في إطار مشروع ReWater بتمويل من الوكالة السويدية للتنمية الدولية، وبالاشتراك مع المعهد الدولي لإدارة المياه.
وانعقدت ورشة العمل بحضور العديد من الخبراء المعنيين في هذا المجال وممثلين من وزارات الإسكان والزراعة والبيئة والري والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي.
وقال أبو زيد إن أهداف إعادة استخدام مياه الصرف التي سيتم مناقشتها تشمل 14 هدفا مقسمين إلى 7 مجموعات، تتضمن: زيادة التغطية السكانية بخدمات الصرف الصحي لإعادة الاستخدام المخطط له، وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي والصناعي المختلط، والمسطحات المائية النظيفة لإعادة الاستخدام غير المباشر، ورفع درجة معالجة الصرف الصحي لإعادة الاستخدام المناسب.
وتابع: “كما تشمل زيادة حجم المياه المعاد استخدامها، إعادة استخدام المياه لتوفير المياه العذبة واستبدالها بالصرف المعالج لإعادة تخصيصها للاستخدامات المنزلية، وإعادة استخدام المياه للتنمية الزراعية والمسطحات الخضراء في المناطق الحضرية

ورش عمل

2030إعادةإعداداستخداماستراتيجيةحتىسيداريعملمياهورشةوطنيةينظم

إرتفاع حجم الاعمال على موقع : موسوعة الأعمال . عين عربية الى 197 الف

عروض وطلبات للبيع والشراء ومصانع وشركات وخبراء : تصدير واستثمار وخطوط انتاج والات معدات ومواد خام ومستلزمات انتاج وخردة ومحاصيل وتقاوى واسمدة ومبيدات .....

إرتفاع حجم المقالات الثقافية والخبرات الى 106 الف

دراسات وبحوث وقوانين واخبار ومفاهيم صناعية واقتصادية ومعلوماتية وعلوم بحار وفضاء وغذاء .....