عالم الحيوانات المفترسة

تسمى أيضاً بآكلة اللحوم، وهي الحيوانات التي تتخذ من مطاردة الحيوانات وافتراسها أسلوباً للتغذية، وخاصة على تلك التي تكون أقل قوة وحجماً، ويعتبر القتل منهجاً لا يمكنها التخلّي عنه، ومن أبرز أنواع الحيوانات المفترسة الدببة، والأسود، والذئاب، وبالرغم من أن الضباع تعّد من الحيوانات المفترسة إلا أنها لا تتغذى إلا على جثث الحيوانات النافقة، أو بقايا الجثث التي خلفّتها الحيوانات المفترسة الأخرى، ويطلق على هذه اللحوم اسم جيف الحيوانات. عرّف علماء البيئة خاصية الافتراس بأنها عبارة عن تفاعل بيولوجي يحدث بين اثنين من الكائنات الحية، يكون أحدهما ضحية والآخر مفترس، إذ يقتل الأخير الضحية ويتخذ منها قوتاً له. تغذية الحيوانات المفترسة تبقى الحيوانات المفترسة مترصدة للحيوانات الأليفة لتفترسها، وتتخذ منها وجبة يومية لها. كما أنه من الممكن أن يتعدى ذلك إلى أن تفترس الحيوانات المفترسة بعضها البعض وهذا ما يسمى بصراع البقاء، وتنتشر الحيوانات في مختلف أنحاء العالم وخاصة المناطق الصحراوية والمناطق القطبية الباردة، وقمم الجبال والمحيطات أيضاً. تعتمد الحيوانات المفترسة على بعض الأساليب القتالية في الدفاع عن النفس، ومنها المخالب الحادة والأنياب والأسنان الحادة، وهي ذاتها التي تستخدمها في افتراس الحيوانات واصطيادها، كما تعتمد على ما تمتلكه من حواس قوية للوصول إلى الفريسة وهي الشم والنظر والسمع، وتصنّف الحيوانات المفترسة من الحيوانات الذكية نظراً لما تتبعه من أساليب كالتمويه أو التربّص لصيد الفريسة. تعتبر بعض الحيوانات المفترسة انتهازية نظراً لانتهازها أية فرصة لأكل أي شيء يقترب منها وتقتله، وتكون الفريسة في كل الأحوال غير قادرة على الهروب من الحيوان المفترس

عالم الحيوان

حيواناتعالممفترسة

إرتفاع حجم الاعمال على موقع : موسوعة الأعمال . عين عربية الى 196 الف

عروض وطلبات للبيع والشراء ومصانع وشركات وخبراء : تصدير واستثمار وخطوط انتاج والات معدات ومواد خام ومستلزمات انتاج وخردة ومحاصيل وتقاوى واسمدة ومبيدات .....

إرتفاع حجم المقالات الثقافية والخبرات الى 106 الف

دراسات وبحوث وقوانين واخبار ومفاهيم صناعية واقتصادية ومعلوماتية وعلوم بحار وفضاء وغذاء .....