عجائب خَلْق الله في جسم الإنسان خَلَق الله تعالى الإنسان في أحسن صورة، وأمَره أن يتفكَّر في خَلْقه المُعجِز الدالِّ على قُدْرة الله تعالى ووحدانيَّته، وذلك في قوله تعالى (وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ)،[١] وقد تَمكَّن العلم الحديث من كشف جانب من معجزات الخالق في خلق جسم الإنسان، ورُبَّما نكتشف المزيد من هذه العجائب، مع التقدُّم المُذهِل والسريع في علوم الكيمياء الحيويّة، ووظائف الأعضاء، والتشريح وغيرها من العلوم، التي تختصُّ بدراسة الكائنات الحيّة. عجائب خَلْق الله في جهاز الدوران في ما يلي بعض المعلومات عن جهاز الدوران في جسم الإنسان، والتي تُعَدّ من الأدلَّة على الإعجاز في خَلق الإنسان:[٢] يَبلُغ مُعدَّل ضربات القلب الطبيعيّ 35 مليون مرَّة في العام الواحد، وأكثر من 2.5 مليار مرَّة خلال مُتوسّط العُمر. يحتوي جسم الإنسان على 5.6 لترات من الدم الذي يدور باستمرار في الأوعية الدمويّة، ويقطع أثناء دورانه مسافة 19,000كم خلال يوم واحد. يضخُّ القلب ما يقارب مليون برميل من الدم خلال مُتوسّط العمر؛ أي ما يكفي لتعبئة ثلاثة صهاريج كبيرة الحجم. يَبلُغ الطول الإجماليّ للأوعية الدمويّة في الجسم؛ أي الشرايين والأوردة، والشُّعيرات الدمويّة، 100,000كم، وهو ما يكفي للإحاطة بكوكب الأرض مرَّتين ونصف. تتكوَّن خلايا الدم الحمراء في نخاع العَظم، وتُغذِّي خلال فترةِ عُمْرِها التي تمتدُّ لمُدَّة أربعة أشهر تقريباً، خلايا الجسم جميعها، والبالغ عَدَدها 60 ترليون خليّة؛ ولذلك تدور في الجسم ما يقارب 250 ألف دورة.

Open chat
تواصل معنا