كما نعلم فإنّ الله تعالى خلقَ الإنسان في أحسن صورة وكرّمه ووجّه الله تعالى خطابه في القرآن الكريم للإنسان، وجعل الله للإنسان نعم عظيمة، منها:[٨] تكريم بني آدم، فالإنسان أكرم المخلوقات الموجودة على الأرض، ومن تمام كرامته
سبحانه وتعالى أنه لما خلقه في أول الأمر وصف نفسه بالأكرم، فقال سبحانه: {اقرأ وربك الأكرم}

Open chat
تواصل معنا