عناصر بناء العمل الفني

عناصر بناء العمل الفني الترابط: ويطلق عليه أيضاً اسم الوحدة، وهو العنصرُ الأول، والمهم مِن عناصر العمل الفني، والذي يشيرُ إلى ضَرورةِ تناسق، وتكامل كافّة مكوّنات العمل الفني حتى تساهم في تأديةِ الغرض الخاص بها، وتحقق منظراً جماليّاً، أو صورةً إبداعيةً مرتبطة بالعملِ الفني، ويقسمُ الترابط إلى مجموعةٍ من الأنواع، وهي: ترابط التصميم، وترابط الفكرة، وترابط الأسلوب. التوازن: وهو عنصر تعادل كافّة مكوّنات العمل الفني، والذي يساهمُ في تصنيف الأعمال الفنيّة المقبولة، وغير المقبولة، فالعمل الفني المقبول (المتوازن) هو الذي تتوازن كافة مكوناته، وعناصره ويُؤدّي الهدف الخاص به بشكل صحيحٍ، وضمن المحتوى، والمجال الإبداعيّ. أمّا العمل الفني غير المقبول (غير المتوازن) فهو لا يحتوي على أيّ هدفٍ محددٍ، ولا يساهمُ في توضيح طبيعته، أو الأفكار التي اعتمدها الفنان في صياغتِه، ويفقد لأي شكلٍ، أو تصميمٍ يُعبّرُ عن الحالة الفنية الخاصة به. الحركة: وهي العنصر الذي يؤثّرُ في متابعي العمل الفني، فيفضلُ الناس مشاهدةَ الأعمال الفنية التي تحتوي على أكثر من حركةٍ في وقتٍ واحدٍ، ولا يقصدُ بالحركة هنا معناها الحرفيّ فقط، بل تشملُ حركة الخطوط، والألوان، والتفاصيل الدقيقة في العملِ الفنيّ، كحركة الممثلين أثناء تأديتهم لعملٍ فنيّ مسرحي، أو خلط لونٍ أسودٍ مع القليل من اللون الأبيض من أجل الحصول على انعكاسٍ للظلّ في اللوحةِ الفنية.