مضادات الأكسدة: يُعدّ التوت الأزرق من أكثر أنواع الفاكهة احتواءً
على مضادات الأكسدة التي تزود الجسم بالفوائد الصحيّة، ومن أهمّ
هذه المواد؛ مركبات الأنثوسيانيدين متعددة الفينولات التي تمنح التوت
لونه الأزرق، مثل: حمض الكلوروجينيك، والعفص أو التانين،
والميريستين، والكيرسيتين، والكمبفيرول، كما يحتوي أيضاً على
الفلافونويدات المضادة للأكسدة، مثل؛ البيتا كاروتين، واللوتين،
والزياكسانثين. الفيتامينات والمعادن: يُغطي كوبٌ واحدٌ حجمه 148
غراماً من التوت الأزرق 24% من الكمية اليوميّة الموصى
باستهلاكها من فيتامين ج، و36% من فيتامين ك، و25% من
المنغنيز، كما يحتوي على الحديد، والفسفور، والكالسيوم،
والمغنيسيوم، والزنك، وفيتامين ك بكميّات كافية والتي تُعدُّ مهمة
لصحة العظام، ونموها.

Open chat
تواصل معنا