التقليل من مستويات الدهون والكوليسترول لدى مرضى السكري: أشارت دراسة نُشرت في مجلّة Journal of Medicinal Food عام 2013، والتي أُجريت على 20 شخصاً من المصابين بمرض السكري من النوع الأول تتراوح أعمارهم ما بين 4-18 عاماً، إلى أنّ تناول كميّة معيّنة من العسل مدّة 12 أسبوعاً قلّل من سُمك ثنية الجلد في منطقة تحت الكتف (بالإنجليزيّة: Subscapular skin fold thickness)، كما أنّه قلّل من مستويات الجلوكوز الصيامي، والكوليسترول الكليّ، والدهون الثلاثيّة، والبروتين الدهني منخفض الكثافة (بالإنجليزيّة: Low-density lipoprotein) في الدم، كما يُعتقد أنّ استهلاكه على المدى البعيد قد يرتبط بتحسين اضطرابات الأيض لديهم.[٢] التقليل من خطر ارتفاع مستويات إنزيمات الكبد: وجدت دراسةٌ أوليّةٌ نُشرت في مجلّة International Journal of Applied Research in Natural Products عام 2012، والتي أُجريت على الفئران المُصابة بالسكري أنّ تناول العسل مدّة 4 أسابيع قلّل بشكلٍ ملحوظ من نشاط إنزيمات الكبد، مثل: ناقلة أمين الأسبارتات، وناقلة أمين الألانين، والفوسفاتاز القلوي، أو اختصاراً على الترتيب (AST, ALT and ALP)، ممّا قد يساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض الكبد، حيث يرتبط ارتفاع مستويات هذه الإنزيمات بحدوث اضطرابات الكبد التي تُعدُّ شائعة بين مرضى السكري.