يُعدّ سمك موسى من الأسماك التي تحتوي على نسبة جيدة من أحماض أوميغا 3 الدهنيّة التي تُساهم في تطوّر الدماغ لدى الأطفال بالإضافة إلى كونها مُفيدةً بشكلٍ عام لصحّة الدماغ، وتغذية البشرة، ولمعان الشعر، وعلى الرغم من قِلّة المعلومات حول فوائد سمك موسى تحديداً، إلّا أنّ الأسماك بشكلٍ عام تُعدّ من الأطعمة مُنخفضة السعرات الحراريّة،[٢] والغنية بالبروتينات، ولا تحتوي على نسبة عالية من الدهون المُشبعة الموجودة عادةً في اللحوم الدهنيّة.[٣] كما تُعدّ الأسماك الدهنيّة من الأغذيّة القليلة التي تحتوي على فيتامين د المُهم لصحة العظام، والعضلات، والأعصاب، وجهاز المناعة، وهو يوجد داخل الخلايا في جميع أنحاء الجسم، أمّا وظيفته الرئيسية فهي مساعدة الجسم على امتصاص الكالسيوم، حيث إنّ انخفاض نسبة فيتامين د في الجسم ترتبط بترقّق وهشاشة العظام، بالإضافة إلى مرض الكُساح لدى الأطفال، وتجدر الإشارة إلى أنّ مُعظم الأسماك تحتوي أيضاً على فيتامين ب2 والذي يُعرف باسم الريبوفلافين