في الفيزياء تُعرف الكتلة على أنها خاصية من خصائص الجسم الفيزيائية، أو أنها مقدار ما
يحويه الجسم من مادة. هذه الخاصية هي السبب وراء صعوبة تحريك الأجسام، حيث إنها تُسبب
ممناعة الجسم للتغير في حالته الحركية (حيث إنه إذا كان ساكناً فإن الكتلة تُعيقه عن الحركة،
وإذا كان يتحرك بحركةٍ منتظمة فإنها تكون السبب الذي يمنعه من تغير حالته الحركية) أو
بكلماتٍ أكثر دقة فإن الكتلة هي الخاصية التي تمنع الجسم من اكتساب تسارعٍ عند تأثير قوة
محصلة ما عليه، حيث إن قانون نيوتن الثاني هو (بصيغته الرياضية الخاصة): القوة المحصلة=
الكتلة×التسارع. وحدة الكتلة في النظام العالمي للوحدات هي الكيلوغرام، ويُعرف الكيلوغرام
على أنه كتلة سبيكة أسطوانية من بلاتين-إيريديوم (بالإنجليزية: platinum-
iridium). وتؤثر الكتلة أيضاً في مقدار جذب الأجسام لبعضها البعض حيث إن هذا
هو ما يُخبرنا به قانون الجذب العام لنيوتن؛ حيث إن مقدار القوة -قوة الجذب- بين أي جسمين
ماديين يتناسب طردياً مع كتلة كليهما، وعكسياً مع مربع المسافة بينهما.