قصيدة وطنية لمحمود درويش
اشنقوني.. فلن أخون النخله! هذه الأرض لي.. وكنت قديماً أحلب النوق راضياً وموله وطني ليس حزمة من حكايا ليس ذكرى، وليس حقل أهلّه ليس ضوءاً على سوالف فلّة وطني غضبة الغريب على الحزن وطفل يريد عيداً وقبلة ورياح ضاقت بحجرة سجن وعجوز يبكي بنيه.. وحقله هذه الأرض جلد عظمي وقلبي.. فوق أعشابها يطير كنخلة علقوني على جدائل نخلة واشنقوني فلن أخون النخلة