قوانين كيبلر لحركة الكواكب

لمدة قرون من الزمن، اختلف العلماء فيما بينهم ومع رجال الدين حول حركة دوران الكواكب، وبشكلٍ خاص حول ما إذا كانوا يدورون حول شمسنا.
وفي القرن السادس عشر، روّج «كوبرنيكوس» لفكرته المثيرة للجدل حول مركزية الشمس بالنسبة للنظام الشمسي، بحيث تدور الكواكب فيه حول الشمس وليس حول الأرض.
ثم جاء بعده «جوهانس كيبلر – Johannes Kepler » الذي وضع، بفضل أعمال قام بها «تيكو براه-Tyco Brahe» وآخرون، أساسًا علميًا واضحًا لحركات الكواكب.
وُضِعت قوانين كيبلر الثلاث لحركات الكواكب في أوائل القرن السابع عشر والتي وصفت دوران الكواكب حول الشمس.
يوضح القانون الأول والذي يُسمى أحيانًا «قانون المدارات» أن الكواكب تدور حول الشمس بمسار إهليلجي.
والقانون الثاني الذي يُسمى «قانون المساحات»، يقول أن الخط الذي يصل بين كوكب ما والشمس يغطي مساحة متساوية خلال فترات زمنية متساوية من دوران الكوكب.
لفهم هذا القانون، يمكننا تخيل كوكب يستغرق يومًا للانتقال من نقطة معينة إلى نقطة أخرى وليكن من A إلى نقطة B، الخطوط من الشمس إلى النقاط A وB تشكل مع مدار الكوكب مساحة مثلثية، نفس المساحة سيتم تغطيتها كل يوم بغض النظر عن موقع الكوكب على المسار الإهليلجي.
القانون الثالث وهو قانون الفترات المدارية (فترة دوران الكوكب حول الشمس)، يجعلنا هذا القانون نؤكد وجود علاقة واضحة بين فترة الكوكب المدارية وبعده عن الشمس.
وبفضل هذا القانون علمنا أن الكوكب القريب نسبيًا من الشمس كالزهرة تكون فترته المدارية أقل بكثير من كوكب بعيد كنيبتون

نظريات علمية

حركةقوانينكواكبكيبلر

إرتفاع حجم الاعمال على موقع : موسوعة الأعمال . عين عربية الى 197 الف

عروض وطلبات للبيع والشراء ومصانع وشركات وخبراء : تصدير واستثمار وخطوط انتاج والات معدات ومواد خام ومستلزمات انتاج وخردة ومحاصيل وتقاوى واسمدة ومبيدات .....

إرتفاع حجم المقالات الثقافية والخبرات الى 106 الف

دراسات وبحوث وقوانين واخبار ومفاهيم صناعية واقتصادية ومعلوماتية وعلوم بحار وفضاء وغذاء .....