كيفية كتابة قصة مسلسل

كيفية كتابة قصة مسلسل كتابة القصة ابدأ بكتابة قصةٍ عاديةٍ مثل روايةٍ قصيرة، وذلك تمهيداً لتحويلها إلى سيناريو ومشاهد في مسلسل، ولعمل ذلك تتبع الخطوات الآتية: اكتب مسودة أولى، ولا يشترط أن تشبه القصّة المتماسكة والمنسقة، بل يمكن أن تكون مجموعةً من الأفكار، ووصفاً لشخصياتٍ عشوائيةٍ، وسرداً لمشاهد أو أحداثٍ قصيرةٍ، وغير ذلك من الأمور التي تخطر على بالك. رتب المعلومات التي كتبتها في المسودة الأولى ونسقها بحيث تصبح أقرب للقصة بدلاً من كونها عصفاً ذهنياً عشوائياً. أضف على القصة وتأكد من وجود العناصر الأساسيّة فيها، مثل: وجود حبكةٍ، ومشكلةٍ، وذروةٍ، وحلّ، وتأكد من أنّ الشخصيات متنوعةٌ وفريدةٌ ولا تتشابه جميعها في العادات والسلوك وطريقة الحديث. أعد كتابة القصة مرّةً أخرى بشكلٍ منظّمٍ وعلى شكل فصول، حتذى تحصل على القصة الكاملة بشكلها النهائيّ. تحويل القصة إلى سيناريو يعدّ السيناريو وصفاً للحركة ولكلّ ما سيتم تصويره وما سيظهر في المشهد، وهنا يجب تحويل القصة من شكلها المقروء إلى شكلها المرئيّ والمُشاهد، وبالتالي تحويلها إلى مسلسلٍ، ويجدر الإشارة إلى أنّ ترتيب الفصول وجميع الأحداث يمكن أن تتغيّر وأن تحتاج إلى إعادة كتابة بالكامل، ولتحويل القصة العادية أو الرواية إلى سيناريو وحوار تتبع الخطوات الآتية: حوّل الفصول التي كتبتها إلى مشاهد وحلقات، وتضم الحلقة العديد من المشاهد القصيرة والمتتابعة، ويجب أن تبدأ الحلقة بمشهدٍ ينقل شيئاً من ذروة المشكلة أو يعطي تلميحاً عنها، وأن تنتهي بذات الطريقة. اكتب وصفاً للبيئة المحيطة قبل كلّ مشهد وحدّد شكل الجو، والوقت من النهار أو الليل، وأجزاء من الديكور وغير ذلك. امزج الأفعال والأحداث مع الحوار حتّى لا يكون هناك مشاهدٌ صامتةٌ طويلةٌ ومملةٌ. وضّح بداية ونهاية كلّ مشهد بكلمة (مشهد رقم ( )) في البداية، وكلمة (قطع) أو (مزج) في النهاية، وذلك حتّى يبدو شكل السيناريو منظماً وأكثر احترافيةً._