كيف أبعد الخوف عن طفلي

خلق روتين هادئ للنوم يمكن أن يتعرض العديد من الأطفال للخوف من الظلام، وخاصةً في
موعد النوم، وغالباً ما يكون هذا الخوف ناتجاً بسبب الخوف من المجهول، ولهذا يمكن للأم إبعاد
الخوف عن طفلها من خلال تهيئة روتين مريح وهادئ عند النوم
تعزيز ثقة الطفل بنفسه يمكن التقليل من شعور الطّفل بالخوف من خلال زيادة ثقته بنفسه،
وتعزيز قدرته على التكيف، ويمكن تحقيق ذلك من خلال القيام بأنشطة خلال النهار تساعد على
بناء ثقة الطفل بنفسه، ومن هذه الأنشطة: التحدث مع الطفل عن مخاوفه وتجاربه أثناء النوم في
السرير في الليل
تعليم الطفل على الاسترخاء يمكن تهدئة الطفل الخائف والباكي من خلال تعليمه على القيام
بتمارين التنفس؛ حيث أشارت إحدى الدراسات التي تهدف إلى تقليل القلق لدى الأطفال، والتي
تم أداؤها من خلال تعليم الأطفال على استنشاق الهواء بشكل بطيء وعميق، ومن ثم إخراج هذا
الهواء داخل منفاخ للهواء.

Open chat
تواصل معنا