كيف أنمي ذكاء طفلي
يبذل العديد من الآباء طاقة وجهداً كبيراً وينفقون الكثير من الأموال، وذلك لتعزيز ذكاء أطفالهم، مما جعل الباحثون يكتشفون بعض الطرق السّهلة والفاعلة التي تساعد في منح الأطفال بداية جيّدة في تنميتهم الفكريّة، منها ما يأتي
تعريف الطفل بالبيئة المحيطة به
إنّ قضاء الأطفال الكثير من الوقت خارج المنزل يعزّز ذكاءه وصحّته العقليّة، وذلك لأنّه يساعد في تعرّف الطفل على العالم من حوله وتعرّضه للهواء الطلق والذي يزيد من فضوله ويشجعه على الاستكشاف، فيرى النباتات والحيوانات ومشاهد لم يعتاد عليها من قبل.
تشجيع الإبداع لدى الطفل يجب دعم الطفل وتعزيز الإبداع لديه فهو مهم لتطوير وتنمية الذكاء، فيجب تشجيعه عالرسم والفنون اليدويّة، وأيضاً تطوير مهارات التفكير المنطقي وتنمية القدرة على تصور الأشياء وفهم كيفية تحركها وتناسبها معًا، وذلك من خلال لعب الألغاز، وممارسة الرياضة، واستكشاف المواهب الفنونيّة لديه، كما تعتبر الموسيقى مهمّة جداً في حياة الأطفال فهي تعزّز نمو الدماغ وتنمية ذكائه، كما تعتبر متعة إضافيّة لهم.
قراءة الكتب تعمل القراءة على تعزيز النمو المعرفي لدى الأطفال، فهي توفّر العمليّة التفاعليّة ذات الفائدة الكبيرة، وذلك من خلال تعليم الطفل كيفيّة القراءة، وتعزيز المهارات الفكريّة لديه من خلال معرفة اهتمامات الطفل من القصة وتسمح لكلا الطرفين من الآباء والأطفال بالمشاركة.
الأسئلة المفتوحة أكدت الدراسات أن استخدام أسلوب الأسئلة المفتوحة مع الأطفال، واستخلاص القصص منهم مع الاستماع الجيّد لهم، ترفع مستوى الذكاء لديهم، وذلك لأنّه يحفّز النمو المعرفي لدى الأطفال من خلال استخدام البالغين أسلوب محادثة فريد تجعل الأطفال يتذكرون المواقف ويسردون التجارب التي مرّوا بها.
أسلوب الآباء في التربية لكل شخص لديه أسلوب مختلف وفريد في تربية الأبناء وتتأثر بالكثير من العوامل المختلفة المحيطة بهم، فالبعض يتّبع الطرق الطبيعيّة والسائدة، والبعض الآخر ما زال على منهج أجدادهم في التربية، حيث أكّدت بعض الدراسات تأثّر الأطفال بأسلوب التربية واستراتيجيّاتها فمنها الأساليب التأديبيّة، وأساليب التواصل، والتغذية، والدفء، وغير ذلك، فهذا كله له تأثير على تطوّر ذكاء الأطفال ونموّه.
المكمّلات الغذائيّة يتم تشجيع أمهات الحوامل على تناول بعض المكمّلات الغذائيّة، وأحياناً تضاف إلى حليب الأطفال حديثيّ الولادة، وذلك لأن بعض الأحماض الدهنيّة الغير المشبّعة مثل أوميغا3 لا يمكن للجسم إنتاجها لوحدها، وهي مهمّة لبناء أساسيات الخلايا العصبيّة في المخ.
أكدت الدراسات أن تناول هذه المكمّلات تساعد في زيادة النشاط في القشرة المخيّة الأماميّة وبالتالي رفع مستوى الذكاء عند الأطفال.

Open chat
تواصل معنا