تجديد نمط الحياة يمكن تجديد نمط الحياة من خلال اتباع الأمور الآتية: [١] تغيير البيئة: إنّ تغيير شيء ولو كان بسيطاً من البيئة المحيطة، مثل: تغيير خلفية شاشة الحاسوب، يساعد على استثارة الدماغ ليعيد توجيه المشاعرالإيجابية وتبديد الطاقة السلبية. تغيير موقع العمل: عند تغيير المكان والتعرض لأصواتٍ جديدةٍ، وروائح جديدة، ومناظر مختلفة، والتعرف على أشخاصٍ جدد، من أهم الأمور التي تكسر الروتين، فالإنسان بطبيعته يقع في دوامة الروتين بسرعةٍ وتبدأ الطاقات السلبية بالتأثير على إنتاجيته ومشاعره. العمل على تغير الأفكار: عند الشعور بعدم السعادة أو التقييد، يمكن القيام بقراءة الكتب المختلفة، وتعلم أشياءٍ جديدة، والتعرف على طرق بناء علاقات صحية، أو استشارة مدربين في بدء أعمال تجارية مثلاً. التخلص من المشكلات يمكن التخلص من المشكلات وتأثيراتها السلبية عن طريق ما يأتي:[٢] الابتعاد عن المشكلة: من خلال الذهاب بعيداً عن أيّ مكانٍ أو شخصٍ يمكن أن يكون سبباً في تذكر المشكلة، قد يبدو وكأنّه هروب ولكن القصد هو فتح آفاقٍ جديدة لتبديد الطاقة السلبية، وجلب الطاقة الإيجابية من خلال الارتباط بمكان أو وضع مختلفٍ عمّا سبق. الروحانية: البعض يجد السكينة والطمأنينة عند الذهاب لأماكن العبادة، ويفضل آخرون الذهاب بين الأشجار والطبيعة للتأمل والتفكير العميق والتخلص من الغضب، وللحصول على الإلهام والشعور بالرضا.