مؤتمر اقتصاد المحيطات وتكنولوجيا المستقبل


مؤتمر اقتصاد المحيطات وتكنولوجيا المستقبل
دأت بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض أمس أعمال مؤتمر (اقتصاد المحيطات وتكنولوجيا المستقبل) الذي تنظمه وزارة الخارجية ويأتي ضمن أجندة المنتدى الدولي
لدبلوماسية العلوم والتكنولوجيا والذي يناقش أحدث الاتجاهات المرتبطة ببناء مستقبل اقتصاد المحيطات
ويتناول المؤتمر عددا من المواضيع منها: الاستزراع المائي والثروة السمكية وطاقة المحيطات والصناعات التحويلية والتعدين في أعماق المحيطات والاستدامة.
رعى افتتاح المؤتمر صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد مستشار جلالة السلطان ـ رئيس مجلس البحث العلمي ـ ويستمر ثلاثة أيام، بحضور عدد من
أصحاب السمو والمعالي والسعادة وبمشاركة أكثر من 900 مشارك و80 عارضًا و86 متحدثًا وخبيرًا دوليًا يمثلون 30 دولة.

أهمية
ويكتسب المؤتمر أهمية كبيرة من خلال سعيه إلى تطوير الأفكار الداعمة لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية المُستدامة رقم ١٤ (الحياة تحت الماء). وإلى كونه منصة عالمية
المستوى تجمع الخبراء، والقادة السياسيين، والهيئات التنظيمية العاملة في قطاع الصناعة الدولية. كما أنه فرصة لاستكشاف القطاعات المستقبلية المرتبطة باقتصاد
المحيطات، ومنصة لمناقشة مواضيع مرتبطة بدبلوماسية العلوم والتكنولوجيا، علاوة على أنه يُعد من الناحية التجارية فرصة تجارية جيدة للمستثمرين.
تقنيات حديثة