نجح شاب مصرى بإبتكار مولد للطاقه الكهربية يعتمد فى توليد الطاقة كلية على الجاذبية الارضية ولا يحتاج لمواد بترولية أو مياه وقام بتسجيله فى مكتب براءات الاختراع التابع لاكاديمية
البحث العلمى والتكنولجيا وحصل على براءة رقم (2012030420 دولى ) و (2012030420 مصرى ).
والمبتكر هو رفعت همام الحاصل على بكالوريوس المعهد الفنى للإلكترونيات والبالغ من ا
لعمر (38 عاما)، والجهاز عبارة عن آلة إلكترونية لتوليد الطاقة الكهربائية بدون إستخدام مواد بترولية أو رياح أو مياه وفكرة عمله هى الاولى على مستوى العالم التى تستغل الجاذبية الأرضية بشكل عملى وعبقرى بإعتبارها مصدرا للطاقه لا ينفذ.
ويختلف الجهاز عن الحلول الأخرى التى تعتمد على زيادة قوة المجال المغناطيسى فى حالة استخدام الكهرباء المتولدة ويمكن استخدام الجهاز فى العديد من المجالات مثل تشغيل المصانع والمزارع والتجمعات السكنية والشقق والفيلات وتسيير السيارات، وكل ما يحتاج للطاقه الكهربيه وفى حالة تطويره يمكن الاستغناء عن محطات توليد الطاقة الكهربائية ذات التكاليف الباهظة، وعدم إستخدام المواد البترولية تماما، وتوليد طاقة كهربية نظيفة صديقة للبيئة .. والأكثر اهمية أنه يمكن ان يساهم الى حد كبير فى الاستغناء عن محطات الطاقة النووية وما تشكله من مخاطر كبيرة.
وقال المخترع رفعت همام إن جهازه الفريد يكتب كلمة النهاية لنظرية ” الطاقة لاتفنى ولاتستحدث من العدم ” لأنه الجهاز الوحيد فى العالم الذى لا يعمل بإستخدام الشكل المعروف لأنواع الطاقة ، مؤكدا إنه سهل الإستخدام ، وقطع غياره متوافرة فى السوق المحلية .. وتعتبر آلة ميكانيكية هندسية لاتتكلف فى تصنيعها ماتتكلفه الأجهزة الأخرى .. وفى حالة تعميمه سيكون سببا مباشرا لنهضه مصر فى المجالات .
واضاف أن الجهاز عبارة عن آلة إلكترونية لتوليد الطاقة الكهربائية بدون استخدام أي مواد بترولية أو المياه (الشلالات) أو الرياح كما تعتبر فكرة عمل الجهاز هى الأول من نوعها على مستوى العالم حيث يعمل الجهاز على توليد طاقة كهربائية بدون الاعتماد على أي مصدر من المصادر السالف ذكرها بل يعتمد الجهاز فى توليده للطاقة الكهربائية على مكونات من المعادن والكرتات الإلكترونية ولوحات التحكم والروافع الكهربائية التى تتميز بالقدرة الهائلة فى رفع القدرة الكهربائية ورفع الأمبير والتوربينات ذات اللوحات النحاسية والمجال المغناطيسى .
واشار الى انه بعكس التوربينات الأخرى حيث فى التوربينات الأخرى عندما نقوم باستخدام الكهرباء المتولدة منها يزيد قوة المجال المغناطيسى مما يؤثر فى عزم المحركات وقطع الغيار بينما فى هذا الجهاز أو التوربينة الحديثة تنعدم قوة المجال المغناطيسى فى حالة استخدام الكهرباء المتولدة ويزيد من عزم المحركات وقطع الغيار.

ابــداع وإبـتـــكـار

كهرباءمخترعمصرىمولديبتكر

إرتفاع حجم الاعمال على موقع : موسوعة الأعمال . عين عربية الى 197 الف

عروض وطلبات للبيع والشراء ومصانع وشركات وخبراء : تصدير واستثمار وخطوط انتاج والات معدات ومواد خام ومستلزمات انتاج وخردة ومحاصيل وتقاوى واسمدة ومبيدات .....

إرتفاع حجم المقالات الثقافية والخبرات الى 106 الف

دراسات وبحوث وقوانين واخبار ومفاهيم صناعية واقتصادية ومعلوماتية وعلوم بحار وفضاء وغذاء .....