تقع مدينة ألبرتا هارتلاند الصناعية خارج مدينة إدمونتون الكندية،
وهي أكبر منطقة صناعية في غرب كندا، ويستهدف هذا المشروع جذب الاستثمارات إلى المنطقة في صناعات النفط والكيماويات والغاز والبتروكيماويات.
وتُعد مدينة ألبرتا هارتلاند الصناعية أكبر منطقة لمعالجة البتروكيماويات في كندا،
وتضم أكثر من 40 شركة بتروكيماويات، وقد استثمرت المدينة 13 مليار دولار في مشروعات صناعية جديدة اعتبارًا من يوليو 2015،
ووفرت هذه المشروعات فرص عمل لنحو 25 ألف شخص.

Open chat
تواصل معنا