مساعد وزيرة التخطيط: المرأة المستفيد الأكبر من مشروعات “حياة كريمة”

مساعد وزيرة التخطيط: المرأة المستفيد الأكبر من مشروعات “حياة كريمة”

وأوضح حلمي، لـ”اليوم السابع”، أن وزارة التخطيط تهتم خلال المرحلة الحالية بموضوع الأدلة من خلال توجيه الجهات الحكومية لتبني المفاهيم الحديثة في التخطيط المستجيب للنوع الاجتماعي، وهذا ما تؤكده الحكومة في خطتها لمراعاة البُعد الاجتماعى في الخطط التنموية .

وأكد مساعد وزيرة التخطيط لشئون متابعة خطة التنمية المستدامة، والمشرف العام على مشروع “حياة كريمة” بوزارة التخطيط لـ” اليوم السابع”، أن المرأة تستفيد من مشروعات “حياة كريمة” بنسبة كبيرة، بالإضافة إلى إستفادتها من كافة المشروعات التي تتم في قرى المُبادرة الرئاسية مثلها مثل الرجل.

وأشار حلمي إلى أن المرأة هي من كانت تتكبد عناء المعيشة في السابق، سواء من خلال تحملها الوقوف في طوابير طويلة للحصول على أسطوانات الغاز، أو الصعوبات التي كانت تواجهها للحصول على المياه النظيفة أو معاناتها في التخلص من مياه الصرف الصحي، لكن تقوم الدولة حالياً بتنفيذ مشروعات توصيل الغاز الطبيعي للمنازل في قرى “حياة كريمة”، وكذا مشروعات توفير خدمات مياه الشرب والصرف الصحي وبجودة عالية، هذا كله يسهل عليها الحياة المعيشية ويخفف الأعباء التي كانت تتحملها.

Open chat
تواصل معنا