التطوّر التكنولوجي في المستشفيات تم تطبيق التكنولوجيا الحديثة في المعدات الطبية، والأشعة، وغرف العمليات التي ساعدت كلّها على التقليل من أخطاء الأطباء، بالإضافة إلى استخدام الهواتف الذكية لمراقبة الوزن والصحة بسهولة.[١] التعليم طوّرت التكنولوجيا مهارات التعليم، وسهّلت العملية التعليمية عن طريق استخدام الحاسوب والأجهزة الذكية.[١] الاتصال حسّنت التكنولوجيا الحديثة وسائل وأدوات الاتصال، ومنها: الهواتف المحمولة التي تُمكّن من التواصل مع الأقارب في الخارج، والبريد الإلكتروني، وتطبيقات الرسائل الفورية، وتطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي.[١] وسائل الراحة تمّ اختراع وسائل راحة مختلفة ومفيدة تسهِّل الأعمال اليومية والمنزلية، والنقل، مثل: التلفاز، والراديو، والمركبات، والآلات.[٢] من الإيجابيات الأخرى لتطور نمط الحياة:[١] سهولة الحصول على المعلومات. السفر المريح.