نظرية و قانون نيوتن للحركة

ما دمنا نتحدث عن أحد أعظم علماء التاريخ، فدعنا ننتقل إلى قوانين شهيرة أخرى لنيوتن.
قوانين الحركة خاصّته تشكل مكوِّنًا أساسيًا للفيزياء الحديثة، وكالعديد من القوانين العلمية، تتميز هذه القوانين ببساطتها وأناقتها.
ينص القانون الأول على أن الجسم المتحرك يبقى في حركته ما لم تُطبق عليه قوة خارجية.
فبالنسبة لكرة متدحرجة على الأرض مثلًا، قد تكون هذه القوة الخارجية هي الاحتكاك بين الأرض وبين الكرة، أو قوة ركل الطفل لها باتجاهٍ معاكس.
والقانون الثاني يؤكد وجود علاقة بين كتلة الجسم (m) وتسارعه (a)، ويتلخص في العلاقة:
F = m × a
حيث F هي القوة ويعبر عنها بـوحدة «النيوتن».
ويمكن اعتبارها أيضًا «متجهة» (Vector)، أي أنها تملك عنصرًا هو الاتجاه.
بما أن هذه الكرة المتدحرجة لها تسارع معين، فهي تملك «متجهة»، وهي اتجاه حركتها، وتعرف من خلال حساب القوة.
أما القانون الثالث فهو إلى حدٍّ ما دقيق ويجب أن يكون مألوفًا بالنسبة لك، وينص على أن لكل فعل ردّ فعل مساوٍ له وذي اتجاه معاكس، وهذا يعني أن عند تطبيق قوة على جسم أو سطح ما، فإن ذلك يسبب اندفاعه إلى الخلف بقوة مساوية لتلك المطبقة

نظريات علمية

حركةقانوننظريةنيوتنو

إرتفاع حجم الاعمال على موقع : موسوعة الأعمال . عين عربية الى 197 الف

عروض وطلبات للبيع والشراء ومصانع وشركات وخبراء : تصدير واستثمار وخطوط انتاج والات معدات ومواد خام ومستلزمات انتاج وخردة ومحاصيل وتقاوى واسمدة ومبيدات .....

إرتفاع حجم المقالات الثقافية والخبرات الى 106 الف

دراسات وبحوث وقوانين واخبار ومفاهيم صناعية واقتصادية ومعلوماتية وعلوم بحار وفضاء وغذاء .....