نواة المشمش واللوز يكافحان السرطان

نواة المشمش واللوز يكافحان السرطان
أثبتت دراسة علمية تركية حديثة أن بذور المشمش وحبات اللوز يلعبان دوراً كبيراً في مكافحة مرض السرطان اللعين الذي يهدد حياة الكثيرين.

تداولت العديد من المواقع الإلكترونية البريطانية والتركية نتائج هذه الدراسة، التي أجريت في إحدى جامعات تركيا، والتي أكدت أن نواة حبة المشمش غنية بالمركبات الكيميائية القادرة على تدمير خلايا السرطان، كما تساهم مكسرات اللوز بشكل كبير في حماية الجسم من التعرض للإصابة بمخاطر الأمراض السرطانية المميتة.

أجريت العديد من التجارب والتحاليل الطبية على بذور المشمش وحبات اللوز، وذلك داخل جامعة “إنونو” بولاية ملاطية بشرق تركيا. حيث أشرف على هذه الدراسات الدكتورة “آيسون باي كارابولوت”، التي تعمل بروفسورة في قسم الكيمياء الحيوية بكلية الطب في الجامعة، و أيضًا الدكتور “يونس أونال”، عضو الهيئة التدريسية بكلية الهندسة الكيميائية. بعد الإطلاع على نتائج الدراسة، أكدوا كلا من البروفيسورة أيسون والدكتور يونس أونال أن بذور المشمش وحبات اللوز المر يساهمان بشكل كبير في قتل الخلايا السرطانية الموجودة بالجسم.

بعد إجراء الدراسة وظهور نتائجها، أكدت البروفيسورة أيسون باي كارابولوت لمراسل دولة الأناضول، أن بذور المشمش واللوز المر لهما تأثير قوي على خلايا الجسم المسرطنة، ويعملان على تدميرها وتجديد هذه الخلايا السرطانية بخلايا أخرى سليمة. وأفادت الدكتورة آيسون ذلك بعدما وجدت الدراسة أن بذور المشمش وحبات اللوز من المصادر الغنية بفيتامين ب 17 الذي يترك تأثيره القوي على الخلايا السرطانية.

Open chat
تواصل معنا