4 أسباب لـ حصوات المرارة.. يجب الانتباه لها

4 أسباب لـ حصوات المرارة.. يجب الانتباه لها
زيادة نسبة الكوليسترول في الصفراء
عادةً تحتوي الصفراء على مواد كيميائية كافية لإذابة الكوليسترول الذي يفرزه الكبد، إذا كان الكبد يفرز كوليسترولًا أكثر مما يمكن أن تذوبه الصفراء، ويمكن أن يتشكل الكوليسترول الزائد في بلورات ويتحول في النهاية إلى حصوات.

– البيليروبين الزائد في الصفراء
هو مادة كيميائية تنتج عندما يكسر الجسم خلايا الدم الحمراء، تسبب حالات معينة في إفراز الكبد للكثير من البيليروبين، وتشمل هذه: تليف الكبد بعض اضطرابات الدم الوراثية.

وقد يسبب التهابات القنوات الصفراوية الكثير من البيليروبين حصوات المرارة الصبغية.

– وجود القليل من الأملاح الصفراوية في الصفراء
يمكن أن يسبب القليل جدًا من الأملاح الصفراوية في الصفراء حصوات المرارة لسببين، وهما: قد يكون ذلك بسبب عدم وجود أملاح صفراوية كافية لتحطيم الكوليسترول في العصارة الصفراوية، وأيضًا قد يكون ذلك بسبب وجود الكثير جدًا من الكوليسترول في العصارة الصفراوية حتى تذوب الأملاح الصفراوية

– وظيفة المرارة غير الطبيعية
إذا كانت المرارة لا تعمل بشكل طبيعي، على سبيل المثال عدم الانقباض الكافي لتفريغ العصارة الصفراوية بشكل كامل أو منتظم، يمكن أن تصبح العصارة الصفراوية شديدة التركيز. ويمكن أن تساهم هذه الحالات في تكوين حصوات المرارة.

أيضا العوامل الوراثية لحصوات المرارة، إذ أظهرت العديد من الدراسات أن الجينات تشكل حوالي 25 في المائة من الخطر الإجمالي للإصابة بحصوات المرارة. في بعض الأشخاص، قد يكون هناك استعداد وراثي لإفراز مستويات أعلى من الكوليسترول في العصارة الصفراوية.

وهناك عدد من عوامل الخطر المتعلقة بنمط الحياة التي يمكن أن تسبب حصوات المرارة، وقد تشمل هذه:

– السمنة
عامل خطر قوي لحصى المرارة، فكلما كان الشخص بدينا، زاد خطر الإصابة.

– إنقاص وزنه بسرعة
الأشخاص الذين يفقدون الكثير من الوزن بسرعة هم أكثر عرضة للإصابة.

– النظام الغذائي
يعتقد الباحثون أن النظام الغذائي يمكن أن يسبب تغييرات في توازن الأملاح الصفراوية والكوليسترول في المرارة، وقد تزيد مستويات الكوليسترول وتقل كمية الأملاح الصفراوية.

ويمكن أن يؤدي قضاء فترة طويلة دون تناول الطعام إلى تقليل تقلصات المرارة، إذا لم تنقبض المرارة كثيرًا بما يكفي لتفريغ الصفراء، يمكن أن تتكون الحصوات.

إذا زاد فقدان الوزن بشكل كبير أو سريع من خطر الإصابة بحصوات المرارة، فمن المرجح أن يقلل فقدان الوزن التدريجي من خطر الإصابة بحصوات المرارة، ومع ذلك، هناك حاجة للبحث لاختبار هذه النظرية.

عوامل الخطر الأخرى

هناك العديد من العوامل الأخرى المتعلقة بنمط الحياة التي يمكن أن تزيد من فرص إصابة الشخص بحصوات المرارة، وتشمل هذه:

اتباع نظام غذائي عالي الدهون وعالي الكوليسترول أو منخفض الألياف.

عدم ممارسة التمارين الرياضية بشكل متكرر

تخطي وجبات الطعام التي يمكن أن تبطئ حركة المرارة مما يسمح بتراكم الكوليسترول.

Open chat
تواصل معنا