تعليم المرأة
الخميس 19 سبتمبر 2019

موسوعة الأعـمال . عـين عـربيـة . سوق التجارة الإلكترونية . شركة مساهمة مصرية video


دخـــول الأعضاء

تسجيل الدخول

اسم المستخدم *
كلمة المـرور *
تذكرنى

عــين عـربيــة

payment-ways

شركة مساهمة مصرية

سوق التجارة الإلكترونية

002-01115730777

AinArabia

e-Commerce B2B Portal

تنمية عمل المرأة

حُرمت بعض النّساء من حقّ التّعليم في الماضي؛ وذلك لاعتقاد المجتمع بأنّها ليست بحاجةٍ إلى شهادةٍ تعليمية، ويكفيها أنْ تتعلَّم القراءة والكتابة، أو أنّها بتعلُّمها تأخذ دوراً لا يحقّ لها؛ فالرّجل في نظرهم أحقُّ أنْ يَكون متعلّماً ومثقّفاً وناجحاً في حياته العمليّة ولكن من يقوم بتربية الأولاد؟ ومن يسهر اللّيالي محاولاً تدريسهم؟ ومن يشقى ويتعب لِغرس القيم والمبادئ والأخلاق فيهم؟ لا نَغفل هنا دور المرأة غير المتعلّمة ولا نقلّل من شأنها، فالله سبحانه وتعالى زَرَع فيها من الحبّ، والحنان، والخوف على أولادها ما يلزمها لرعايتهم والاهتمام بهم أحسن اهتمام، فهي بحبّها تحرص على أن لا يُصيبهم أيّ مكروه، وتحاول جاهدةً أنْ تُؤمّن لهم من سُبُل الحياة بما يضمن مُستقبلاً واعداً ومشرقاً لهم، سواءً من النّاحية الاجتماعيّة أو من النّاحية التّعلميّة، وتطمح كل أمٍّ إلى أنْ يعيش أبناؤها حياةً أفضل من حياتها، وأنْ توصلهم لِمراتبَ أعلى ممّا كانت تحلم بها. سواءً أكانت المرأة متعلّمة أو غير متعلّمة، فهي أساسُ هذا المجتمع ومن واجبنا أنْ نعتني بها، ولا نقلّل من قيمتها، فمن دونها فسدت المجتمعات، ولم تكن لِتظهر الفئة العُظمى من المفكّرين، والمبدعين، والقادة؛ فهي التي تَحرص على النّهوض بهم وتوفير سبل الرّاحة والفرص لهم.

julian assange kimdir

اعلانات المنتجات

(تجميعية (الدولوميت
air condition
Boilers
Bolts – Nuts
Cement(Bulk-Bags)
download
Dasani Water
Fan coil units
Fuel Tanks
Furniture
Hoists
Ice Cream refregirator
ainagribanner
header

القائمة البريدية

ainarabia.com Real PR

ainarabia.com Alexa/PageRank