إدماج عمل المرأة بالتنميـــــــة
الإثنين 09 ديسمبر 2019

موسوعة الأعـمال . عـين عـربيـة . سوق التجارة الإلكترونية . شركة مساهمة مصرية video


دخـــول الأعضاء

تسجيل الدخول

اسم المستخدم *
كلمة المـرور *
تذكرنى

عــين عـربيــة

payment-ways

شركة مساهمة مصرية

سوق التجارة الإلكترونية

002-01115735550

AinArabia

e-Commerce B2B Portal

تنمية عمل المرأة

 

برز الاهتمام بهذا الجانب في أواخر السبيعينات كرد فعل ضد اهمال " إهمال ذكر المرأة في التنمية" لبعض الجوانب ، والتبرير ان المرأة مدمجة في عملية التنمية ولكن بصفة غير متساوية .

ويقوم هذا المنهج على اساس احتساب مجهودات المرأة داخل وخارج المنزل بدلاً من تركها لحالها تستخدم وقتها بطريقة غير منتجة .

وتعتمد سياسة المرأة والتنمية على رسم برامج تخطيط اكثر عدالة ومنطقية اذ انها تأخذ بعين الاعتبار تقسيم الادوار والتقدير العادل للجهد المبذول لكل أفراد المجتمع . (13) 

النوع الاجتماعي ( الجندر ) كجزء من خطة العمل في برامج التنمية :

بالرغم من التغيير الاجتماعي والخطابات الرسمية الناتجة عن المؤتمرات الدولية التي خصت المرأة ، فلا زال مخططو برامج التنمية في العالم العربي بالذات ، ينظرون الى المرأة من منطلق وضعها التقليدي في المجتمع ، وبالتالي دورها الإنجابي فقط ، ويتجاهلون أدوارها الإنتاجية الاخرى داخل الاسرة وخارجها . وتؤدي هذه الرؤية إلى عجز خطط وبرامج التنمية على تلبية احتياجات المرأة المتنوعة وإهمال أدوارها المتعددة وبالتالي فشل الكثير من المشاريع في تحقيق الاهداف المرجوة .

شهدت عقود التنمية الأربعة تدرجاً للاعتراف بدور المرأة في التنمية ، حيث ان العقد الرابع أعطى الاولوية لموضوع المرأة من خلال تبني مفهوم " الجندرة " ، فأصبح بالإمكان إقناع المسؤولين ومخططي البرامج والمشاريع التنموية بأن قضايا التفاوت بين الجنسين حقيقية موجودة ومتنوعة ، وان كانت تختلف حدتها من بلد إلى اخر ومن بيئة إلى آخرى داخل البلد الواحد ، كما أصبح من السهل إقناعهم بأن النساء يعانين من هذا التفاوت في جميع أنحاء العالم ولكن مع إختلاف هذه المعاناة في حدتها بأختلاف البلدان والفئات الاجتماعية .

إن قضية مشاركة المرأة في التنمية لا تعني فقط تنمية قدراتها ، بل أيضا تعني معالجة قضايا النوع الاجتماعي والتي لا تعتبر فقط مســــألة عدالة اجتماعية أو مساواة أو تمكين ،وانما تعني مسألة بقاء وتطور من أجل الخروج من حلقة ثالوث الفقر والجهل والتخلف والدخول الحقيقي في التنمية بمفهومها الشامل والكامل . وانطلاقاً من جعل الجندر ومفهوم الفوارق بين الجنسين جزءاً من خطة العمل في برامج التنمية فلا بد من إدخال مفهوم الجندر ضمن كافة البرامج والنشاطات التي تصب في عملية التنمية ، بمعنى أخر تركيز مفهوم التنمية على الانسان سواء كان رجلا ام امرأة حيث وتشكل هذه المقاربة استراتيجية تجعل الاهتمام بالمرأة جزءاً لا يتجزأ من البرامج التنموية .( 14 ) 

julian assange kimdir

اعلانات المنتجات

(تجميعية (الدولوميت
air condition
Boilers
Bolts – Nuts
Cement(Bulk-Bags)
download
Dasani Water
Fan coil units
Fuel Tanks
Furniture
Hoists
Ice Cream refregirator
ainagribanner
header

القائمة البريدية

ainarabia.com Real PR

 

ainarabia.com Alexa/PageRank