معلومات وحقائق عن عنصر الزينون، أحد أهم الغازات النبيلة
الثلاثاء 18 فبراير 2020

موسوعة الأعـمال . عـين عـربيـة . سوق التجارة الإلكترونية . شركة مساهمة مصرية video


دخـــول الأعضاء

تسجيل الدخول

اسم المستخدم *
كلمة المـرور *
تذكرنى

عــين عـربيــة

payment-ways

شركة مساهمة مصرية

سوق التجارة الإلكترونية

002-01115735550

AinArabia

e-Commerce B2B Portal

حقائق تاريخية

يستخدم غاز الزينون في الصناعات الخفيفة، يلفظ (زيي نون – ZEE-non)، وهو من عائلة الغازات الخاملة أو النبيلة، عديم اللون والرائحة والطعم، وهو غير متفاعل كيميائيًا، غير سام بحالته المنفردة، لكنه يمتلك مركبات تعد عوامل مؤكسدة قوية وعالية السمية.

خصائص الزينون

  • العدد الذري: 54
  • الوزن الذري: 131.293
  • نقطة الغليان: 165.03 كلفن ( 108.12- سيلسيوس، 162.62- فهرنهايت)
  • نقطة الانصهار: 161.36 كلفن (111.79- سيلسيوس، 169.22- فهرنهايت)
  • الحالة في حرارة الغرفة: غاز
  • الكثافة: 0.005887 غرام لكل سم مكعب
  • تصنيف العنصر: غير معدني
  • رقم الفقرة: 5
  • رقم المجموعة: 18
  • اسم المجموعة: غاز نبيل

لمحة تاريخية عن عنصر الزينون

في يوليو 1898 وتحديدًا في الكلية الجامعية في لندن، اكتشف الكيميائي الاسكتلندي وليام رامزي (William Ramsay) والكيميائي الإنجليزي موريس ترافيرز (Morris Travers) الزينون.

لم يكن هذا الاكتشاف الأول من نوعه بالنسبة لهذا الثنائي، بل قاموا باستخراج الأرغون (argon) والنيون (neon) والكريبتون (krypton) وجميعها من فئة الغازات النبيلة (الخاملة) من الهواء السائل.

جاء اكتشافهم هذا عندما قام لودفيغ موند (Ludwig Mond) الرجل الصناعي الثري بوهب جهاز الهواء السائل لهما. مع هذا الجهاز الجديد، تمكنوا من استخراج المزيد من الكريبتون، وبدأوا بتقطير الكريبتون عدة مرات وعزلوا غازًا ثقيلًا نتج عن هذه العملية.فحص رامزي وترافيرز هذا الغاز الثقيل في أنبوب مفرغ، ورأوا ضوءًا أزرق جميلًا منبعثًا من الأنبوب.

 

صنفوا الغاز الجديد على أنه خامل وأسموه زينون، انطلاقًا من الاسم اليوناني (زينوس – xenos) والذي يعني «الغريب».

ومع ذلك، وفي عام 1962 أثبت نيل بارتليت (Neil Bartlett) أن الزينون لم يكن خاملًا في الواقع، بل هو يتفاعل ويحفز تشكيل مركبات، وأثبت ذلك من خلال صنعه لمشتقات الفلور.
منذ ذلك الحين تم تصنيع أكثر من 100 مركب زينون، وفقًا للجمعية الملكية للكيمياء.

الزينون الطبيعي لديه تسعة نظائر مستقرة و20 نظيرًا غير مستقر.

ومن المركبات التي يمكن تشكيلها من الزينون: ديفلوريد (difluoride)، زينون ديوتيرات (xenon deuterate)، ثالث أكسيد الزينون (xenon trioxide)، بروكسينات الصوديوم (sodium perxenate)، هيدرات الزينون (xenon hydrate)، رباعي الفلوريد (tetrafluoride)، وسداسي الفلوريد (hexafluoride).

مركب آخر مثير للاهتمام هو الزينون المعدني الذي أنشئ باستخدام الضغط العالي.

 

اقرأ أيضًا:

 

مصادر الزينون

وفقًا للمختبر الوطني في لوس ألاموس (Los Alamos National Laboratory)، الزينون قليل الوجود للغاية في الغلاف الجوي للأرض إلى حد جزء واحد في الـ20 مليون، هذا يجعله نادرًا جدًا. كما اكتشف في الغلاف الجوي للمريخ عند 0.08 جزء في المليون.

يمكن أيضًا العثور على هذا الغاز النبيل «الزينون» في بعض الينابيع المعدنية على الأرض، كما أن الشركات تحصل عليه للاستخدام التجاري من المنشآت الصناعية التي تقوم باستخراجه من الهواء السائل، لفترة طويلة، كان العلماء من خلال معرفتهم للغازات النبيلة و تفاصيلها، يتوقعون وجود 90٪ من الزينون في الغلاف الجوي.

يقول يانمينغ ما (Yanming Ma) الكيميائي وعالم الفيزياء الحاسوبية في جامعة جيلين، في تشانغتشون في الصين: «ظاهرة تناقص الزينون، هو سؤال محير منذ زمن».

هنا يمكن القول أن الزينون قد يكون موجودًا داخل الأرض، ويضيف: «وجد العلماء ومن ضمنهم يانمينغ ما، أدلة على أن الغاز النبيل المعروف بعدم ارتباطه بذرات أُخرى، قد يرتبط مع الحديد والنيكل تحت تأثير الضغط و الحرارة في باطن الأرض ويتم تثبيته».

julian assange kimdir

اعلانات المنتجات

(تجميعية (الدولوميت
air condition
Boilers
Bolts – Nuts
Cement(Bulk-Bags)
download
Dasani Water
Fan coil units
Fuel Tanks
Furniture
Hoists
Ice Cream refregirator
ainagribanner
header

القائمة البريدية

ainarabia.com Real PR

 

ainarabia.com Alexa/PageRank